اللغة العربية القرآنية وإمامة أهل البيت دون سواهم من الناس

اللغة العربية القرآنية وإمامة أهل البيت دون سواهم من الناس

زار الشيخ محمود الألوسي من كبار علماء بغداد  وصاحب التفسير المشهور , زار ذات يوم المرجع الديني العلامة الشيخ جعفر الكبير في مجلس درسه.
فسأل الشيخ الألوسي الشيخ جعفر :

سلمنا بوجود أمر باتباع أمير المؤمنين علي ع ، و لكن لا يوجد نهي عن ترك اتباعه إلى غيره ، فما الدليل على الالتزام بالنهي عن ترك اتباعه و النهي عن تقديم أي أحد غير علي ع ؟

فأجاب الشيخ جعفر الكبير فورا وبدون تريث : 

فهمنا ذلك من قوله تعالى : ” ما كان لأهل المدينة و من حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله و لا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ” . سورة التوبة  آية 120.

و معلوم في اللغة العربية أنه إذا ذكر الاسم الظاهر للشيء؛ فإذا أريد بعد ذلك الرجوع إليه فيؤتى بالضمير و لا يؤتى بالاسم أو الوصف في الرجوع إليه و في الآية ذكرٌ للرسول صلى الله عليه وآله ثم أعقب ذلك بقول : “عن نفسه ” . و لو أراد الله الرسول صلى الله عليه وآله لقال: ” عنه ” , فلماذا قال : ” عن نفسه” ؟

تحيَّر الشيخ الألوسي و قال : 

إن قلت : أن القاعدة المذكورة غير صحيحة فسأبطل جزءا مهما وكبيرا من النحو وبالتبع سأبطل تفسيري لآياتٍ كثيرة جدا  لاعتماده على هذه القاعدة  . و إن سلمتُ بصحة القاعدة , فالمفروض أن يقال : “عنه ” لا ” عن نفسه “.

فطلب من الشيخ جعفر أن يتفضل بتوضيح معنى ” عن نفسه ” في الآية المشار إليها .

فأجاب الشيخ جعفر : ” عن نفسه” يعني أمير المؤمنين عليا بن أبي طالب ع و في ذلك نهي عن تقديم أي مسلم نفسه على أمير المؤمنين عليه السلام .

فقال الشيخ الألوسي : من أين استفدت ذلك ؟

أجاب الشيخ جعفر :

من آية المباهلة : ” و أنفسنا وأنفسكم ”  , حيث جاء النبي صلى الله عليه وآله للمباهلة بالزهراء عليها السلام ممثلة للنساء و بالحسنين ممثلين للأولاد و بعلي ع ممثلا نفسه صلى الله عليه وآله. ففي الآية الأولى نهي عن الرغبة بأنفسهم عن نفسه و آية  آية المباهلة بينت أن عليا هو نفس الرسول صلى الله عليه وآله . فبضم الآيتين معا نستفيد النهي عن تقديم الإنسان نفسه على علي ع. 

فقال الشيخ الألوسي متعجبا ومقبلا يد الشيخ جعفر :

كأني لم أقرأ هذه الآية من قبل !

فخرج الشيخ الألوسي راجعا إلى بغداد مكتفيا بهذه الفائدة العظيمة. بعد أن خرج الشيخ الألوسي , قال بعض تلامذة الشيخ جعفر لأستاذهم : نحن أيضا لم نسمع منك هذا التفسير للآية رغم حضورنا بحوث تفسيرك.

فأجاب أستاذهم الشيخ جعفر :

وأنا مثلكم لم يحضرني هذا الاستدلال من قبل  , فقد خطر على بالي للتو وهذا دليل من الأدلة القرآنية الربانية على اصطفاء الله تعالى لأهل البيت ع واختيارهم لإمامة الإنسانية المعذبة بدونهم.

فكرتان اثنتان على ”اللغة العربية القرآنية وإمامة أهل البيت دون سواهم من الناس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s